الثقافةشعر فصحى

أمير الحلاج

العراق

الذي يحبو في الظلِّ
أمير الحلاج
______
لا تتشبّثْ بالخيلاء،
فلستَ من أربابِها،
ولا من العابرين تحت ظلِّها.
هي كدرةٌ واهيةٌ منحتك القليلَ من الطولِ،
لتمتهنَ الوقوفَ مع الجالسينَ،
تَعرّق قدميك كفيلٌ بإزاحتها،
لتبقى بعدها خلف الطاولة،
مجرّد صوتٍ يستجدي الصورةَ،
فاستفقْ من هذا المواء ،
من صوّره لك زئيرًا
أدرى بالعلَّةِ فيك.
فلا تضارع مَنْ كنتَ بظلِّه تحبو،
خوفًا من أن تصفعك الشمسُ،
هو يبقى الذي لعينيه تنظرُ
ورأسك يلامس الظهْرَ.
يا هذا
اخرجْ من مدايَ
خوفي عليك أن تطيرَ من زفيري.
3/7/2019

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Check Also

Close
Close