الجودة

عبد السادة البصري

العراق

(أخذوا من السماء زرقتها …)
عبدالسادة البصري

للعمال في ذكرى الأول من آيار …عيدهم …

كل صباح
ۥتكحل الشوارع عيونها بطلعتهم
آخذين من السماء زرقتها
ومن البحر صفاءه
هدوءه
وهيجانه !!
حين تصفوا حياتهم
تجدهم سّمار الليالي
وندامى النجوم
وساعة غضبهم ،
ترعد السماء وترسل غيضها مطراً
يغسل كل الأدران
طيبون حد انقطاع النفس ِ
يفرشون أرواحهم للأحبة
ويعطون ما بأيديهم لكل صديق
تركوا صورهم على الحيطان ِ
تعّلمنا معنى الحياة
وأخذوا معهم الذكر الطيب
العمال.. العمال الذين سجّلوا على صفحةِ الأمس ِ
أحلامهم بغدٍ آتٍ
يفوح عنبراً ورياحين
العمال..
العمال بإضراباتهم تلك رسموا
للناس جميعا ً
لوحات مشرقة
ب(ﭽاكوﭽهم)الذي رفعوه
ذات صباح
ليبنوا عالما ًترفرف
على أغصانه طيور الحرية !!

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق